أركان فر يضة الحج في الإسلام

أركان فر يضة الحج في الإسلام

لفريضة الحج في الإسلام الكثير من الأعمال منها ما هو من الأركان ومنها ما هو من الواجبات ومنها ما هو من السنن.

تعريف الركن

هو الشيء الذي إذا أسقطه الحاج بطل الحج بسببه، وأركان فريضة الحج قليلة جدا يسهل على الإنسان ضبطها والإتيان بها على الوجه الأكمل.
نية الإحرام للحج
النية هي إرادة الدخول في الحج، فكل عبادة لابد وأن تصاحبها النية لأن العبادات مبناها على النيات لقول النبي –صلى الله عليه وسلم-: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى)[البخاري].

الوقوف بعرفة

الوقوف بعرفة الركن الأعظم في الحج ويكون في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويبدأ وقته من فجر هذا اليوم وينتهي بفجر اليوم العاشر وهو يوم النحر، وقيل: يبدأ من زوال الشمس وهو تعامد الشمس وسط السماء في وقت الظهيرة، فمن وقف في هذا الوقت ولو للحظة واحدة في أي موضع فقد تحقق له الوقوف بعرفة، قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: (الحَجُّ عَرَفَةُ)[الترمذي].

طواف الإفاضة

طواف الإفاضة من أركان الحج ويكون بعد الوقوف بعرفة والمبيت بمزدلفة، ويكون بالطواف حول البيت سبعا، قال الله تعالى: (ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق)

السعي بين الصفا والمروة سبعا

من أركان الحج السعي بين الصفا والمروة، قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: (اسعوا، فإن الله كتب عليكم السعي)[أحمد] ووقت السعي للمتمتع يكون بعد طواف الوداع، وأما القارن والمفرد فله أن يسعي بعد طواف القدوم.

هذه هي الأركان الأربعة التي لا يصح الحج بدونها